التخصصات الصحية توقع وثيقة شراكة واتفاقية تعاون مع شركة علم

24 محرم 1441 هـ

​​​​

 

وقّعت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية اليوم (الأربعاء) وثيقة شراكة واتفاقية تعاون مع شركة علم لأمن المعلومات، حيث تهدف وثيقة الشراكة إلى رقمنة أعمال التطوير المهني المستمر، بهدف تطوير وتشغيل المنصة الإلكترونية وتقديم الدعم الفني وإدارة التغيير اللازم لخدمات التطوير المهني، أما اتفاقية التعاون فتهدف إلى المشاركة في تنفيذ برنامج الأمن الصحي، وذلك في مقر الهيئة بمدينة الرياض.

ووقّع وثيقة الشراكة واتفاقية التعاون من جانب الهيئة السعودية للتخصصات الصحية الأمين العام الأستاذ الدكتور أيمن بن أسعد عبده، ومن جانب شركة علم لأمن المعلومات الرئيس التنفيذي الأستاذ عبدالرحمن بن سعد الجضعي.

وأوضح الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الأستاذ الدكتور أيمن عبده، أن الهيئة تسعى من خلال هذه الشراكة إلى رقمنة أعمال التطوير المهني المستمر ومن خلال مركز تواصل موحد لدعم الأعمال للتطوير المهني المستمر، كما توفر إمكانية رصد بيانات حضور الممارسين للأنشطة المعتمدة من التطوير المهني، ومتابعة أداء جهات تقديم أنشطة التطوير المهني بالإضافة إلى عرض مؤشرات الأداء التي تمكن من متابعة أداء التطوير المهني والمنصة وتتيح أتمته نتائج البيانات والتحليلات.

وأشاد الدكتور أيمن عبده، بالإمكانيات لدى شركة علم، وتحقيقها المتطلبات الفنية للمشاركة في تنفيذ البرنامج التدريبي كأحد الجهات التدريبية لبرنامج الأمن الصحي، وذلك لما تمتلكه من خبرة كافية لتقديم مثل هذه الخدمات بما يحقق أقصى معايير الجودة.

من جهته عبر المتحدث الرسمي ونائب الرئيس التنفيذي لقطاع التسويق في شركة "عِلم" الأستاذ ماجد بن سعد العريفي عن سعادته بهذه الشراكة مع الهيئة، والتي تأتي ضمن خطط طويلة المدى للعمل مع الهيئة في عدد من المشاريع، مؤكداً أن تطوير منصّة للتطوير المهني المستمر سيشتمل على تطوير وتشغيل منصة الكترونية متخصصة، وتقديم الدعم الفني، وإدارة التغيير اللازم لخدمات التطوير المهني، مع إيجاد حلول لضبط رصد بيانات حضور الممارسين للأنشطة المعتمدة من التطوير المهني، فضلاً عن توفير لوحات قيادية تعتمد على نماذج تحليل متقدمة، والتي تساهم في مجملها في الوصول إلى الاهداف المشتركة لهذه الشراكة، منوهاً باهتمام "عِلم" في تقديم أبرز حلولها النوعية تجاه المجتمع الصحي والمستفيدين منه من خلال منظومتها الرقمية للصحة، إذ تحرص "عِلم" على أن ترتقي حلولها المتنوعة في المنظومة الرقمية للصحة إلى مستوى يحقق المعايير عالية الجودة والمعتمدة عالمياً، وذلك بحسب مفهوم المنصات متعددة القنوات، الأمر الذي يعزز الوصول إلى أقصى درجات الرضا لدى العملاء.​

تاريخ اخر تحديث 16/02/1441 10:49 م