رؤساء وأعضاء المجالس المهنية في هيئة التخصصات يناقشون تطوير العمل المهني الصحي

02 ربيع الثاني 1439 هـ

أجمع رؤساء وأعضاء المجالس المهنية في الهيئة السعودية للتخصصات الصحية على أهمية تطوير العمل المهني في القطاع الصحي بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة ويعزز مكانة المملكة في هذا المجال، وناقش رؤساء المجلس المهنية مجالات تطوير الممارسة المهنية وسبل رفع كفاءة الكوادر الصحية وذلك خلال لقاء مفتوح جمع رؤساء وأعضاء المجالس ومسؤولي الهيئة أمس في مقرها في الرياض.

واستعرض الحضور خلال اللقاء، عددا من الأفكار والرؤى لتطوير العمل المهني في القطاع الصحي، مبدين اهتمامهم بالجهود التي تبذلها الهيئة السعودية للتخصصات الصحية في سبيل الارتقاء بكفاءة الممارس الصحي وتطوير الممارسة المهنية في ظل اهتمام كبير لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

وأكد الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور أيمن بن أسعد عبده، أهمية المجالس المهنية وما تقوم به من دور كبير في توفير قنوات تواصل مع الممارسين الصحيين ومواكبة حاجاتهم المهنية ضمن أهداف الخطة الاستراتيجية للهيئة التي تعمل على تطوير جميع المجالات التي تهم الممارس وترفع كفاءته لينعكس ذلك على القطاع الصحي والمجتمع.

يذكر أن المجالس المهنية في هيئة التخصصات الصحية تعنى بالمهنة وتطويرها ومراجعة المؤهلات الخاصة من ناحية التصنيف المهني، ودراسة وتحليل التحديات التي يواجهها الممارسين الصحيين، وتقديمها للهيئة لإيجاد الحلول المناسبة، وتركز على التصنيف والمهنة وكيفية تطويرها وتعزيزها على المستوى الصحي والخدمي.



تاريخ اخر تحديث 01/04/1439 06:00 م